القاهرة – أ ش أ
قدم النائب البرلماني عن محافظة أسيوط محمد الصحفي بياناً عاجلاً إلى وزراء التنمية المحلية والرى والنقل حول الحادث الذي تعرض له أتوبيس مدرسة الوليدية الإعدادية للبنات بمدينة أسيوط مساء يوم الأربعاء الماضى وراح ضحيته العديد من التلميذات والمشرفات.

وتساءل الصحفى فى تصريح له الجمعة "لماذا سمحت إدارة المدرسة بالقيام برحلة إلى مدينة المنيا فى الوقت الذى حذرت فيه هيئة الأرصاد الجوية من احتمال تعرض المنطقة لأمطار وسيول؟.. منتقداً تصريحات بعض المسئولين بالمحافظة التى حملت استخفافاً بتوقعات الهيئة.

وقال "لو كانت ادارة المدرسة التزمت بتحذيرات هيئة الأرصاد ما كان وقع مثل هذا الحادث الذى راح ضحيته سبع طالبات وأربع مشرفات من مدينة الوليدية".

وكشف أن مواسير تصريف مخرات السيول كانت مسدودة وانفجرت مما أدى إلى قطع طريق العودة للأتوبيس "المنيا-أسيوط" الذى جرفته السيول وأسفر عن هذا الحادث المروع والأليم.

وقدم الصحفى تعازيه لأسر الضحايا..متمنيا أن يلهمهم الله الصبر والسلوان على فقدهم فلذات أكبادهم.

انتشال ٧ جثث من ضحايا «أتوبيس المنيا» والبحث عن ٤ مفقودين.. وإنقاذ ١٧ سائحاً

نحجت قوات الحماية المدنية فى المنيا فى إنقاذ الطالبة ياسمين أنور إمام «١٤ سنة» فى الحادث، الذى جرفت السيول فيه أتوبيس رحلات، وانتشلت قوات الإنفاذ ٧ جثث بينهم سائق الإسعاف الذى توجه لنقل الضحايا والمصابين، وقع الحادث عند الكيلو ٧٠ على الطريق الصحراوى الشرقى، حيث كانت الحافلة فى رحلة إلى مدينة المنيا. وأعلن اللواء محسن مراد، مدير الأمن، أن الأتوبيس كان يقل نحو ٧٥ طالبة ومشرفا ومشرفة وتباع وسائق ومرافقين لرحلة مدرسة «الوليدية الإعدادية للبنات فى أسيوط»، وبلغ عدد المفقودين ٣ طالبات وأطفال.

والضحايا الذين تم انتشال جثثهم هم سحر شعبان هاشم «٤٧ سنة» - مشرفة الرحلة وسامح جرجس فهيم «٢٣ سنة» تباع الأتوبيس ومنار جمال صالح «١٤ سنة - طالبة» وإيمان أحمد شحاتة «طالبة» وأميرة محمد فرغلى «طالبة»، وهيام عبدالصبور السيد «طالبة» ومحمد خضر محمد «قائد سيارة الإسعاف». وتكثف أجهزة الأمن جهودها للعثور على ٤ مفقودين، هم أسامة سيد مصطفى «مشرف الرحلة» وإسراء حسن أبوالعلا زوجة نجل المشرفة التى لقيت مصرعها فى الحادث، وأمانى رمضان جبر وأسماء رمضان ممدوح.

وتبين من التحقيقات المبدئية أن الحافلة تحمل رقم (ر ن ج ١٧٤) تابعة لشركة مصر للسياحة، وكانت تقل ٤٣ تلميذة و٧ مشرفين، بالإضافة إلى سائق الحافلة سيد أحمد حسين مقيم بأسيوط والتباع.

كان مدير الأمن، تلقى إخطارا، من الدكتور على محمد مصطفى، مدير مستشفى المنيا العام، باستقبال عدد من المصابين فى انقلاب أتوبيس رحلات بسبب السيول على الحدود الجنوبية لمحافظة المنيا. انتقل اللواء عاطف القليعى، مدير البحث الجنائى، وقوات الأمن وفرق الإنقاذ، وتبين أن السيول جرفت الأتوبيس رقم ر. ن. ج ١٧٤ القاهرة التابع لشركة مصر للسياحة عند الكيلو ٧٠ جنوب مدينة المنيا. وأكدت معاينة النيابة العامة، أن الأتوبيس جرفه السيل أثناء عودته إلى مدينة أسيوط، لوجود هبوط فى الطريق.

وأكد سيد أحمد حسين «٤٥ سنة» سائق الأتوبيس فى التحقيقات، أنه أثناء عودته بالرحلة، فوجئ بهبوط الطريق نتيجة اندفاع السيول، مما أدى إلى انقلاب الأتوبيس ووقوع الحادث، الذى أسفر عن مصرع الضحايا، بعد العثور على جثثهم مدفونة فى الرمال، وإصابة ٦٤ آخرين، تم نقل معظمهم إلى مستشفى أبنوب فى أسيوط، لقربها من موقع الحادث.

وكلف المستشار مصطفى عبدالكريم، المحامى العام لنيابات جنوب المنيا، مديريتى أمن المنيا وأسيوط، بكشف ملابسات الحادث، ومواصلة جهود البحث عن المفقودين. من جهته، حمل المهندس شوقى على الرفاعى، وكيل وزارة الرى فى المنيا، هيئة الطرق مسؤولية الحادث لوجود انسداد فى المواسير المخصصة أسفل الطرق للسيول دون تطهيرها، وأكد أن الحادث وقع خارج منطقه اختصاصه وأن ٨ مخرات سيول استقبلت السيول وبحالة طيبة دون تأثر الكتلة السكنية. فيما احتشد العشرات من أهالى الضحايا فى منطقة الوليدلية بأسيوط، بالملابس السوداء، أمام مستشفتى أبنوب المركزى وأسيوط الجامعى ومدرسة الوليدية، احتجاجا على الحادث، وتدخلت قوات الأمن التى منعتهم من التجمهر أمام المستشفى.

وقرر اللواء نبيل العزبى، محافظ أسيوط، وقف محمد عبدالسلام الكومى، وكيل وزارة التربية والتعليم، وإلهام زكريا، مديرة مدرسة الوليدية عن العمل لمدة ٣ شهور، وإحالتهم إلى النيابة الإدارية للتحقيق بتهمة سوء تنظيم الرحلة.

وفى البحر الأحمر، تمكن عدد من العاملين بنقطة إسعاف الشيخ مالك بطريق «مرسى علم - القصير»، أمس، من إنقاذ ١٧ سائحا روسياً أثناء استقلالهم عدداً من الأتوبيسات السياحية التى جرفتها السيول بعيداً عن الطريق الساحلى، وتم نقلهم إلى عدد من القرى السياحية القريبة دون حدوث إصابات بينهم.
قرر المستشار مصطفى عبدالكريم، المحامى العام لنيابات جنوب المنيا، حبس سيد أحمد حسين «45 سنة»، سائق أتوبيس رحلة طالبات مدرسة الوليدية الإعدادية للبنات بأسيوط، أربعة أيام على ذمة التحقيق، بتهمتى القتل والإصابة الخطأ لـ75 من الطالبات والمشرفين والمرافقين، لإصراره على استكمال الرحلة بالطريق الصحراوى الشرقى «مصر- أسوان»، رغم سوء الأحوال الجوية، وتعرض الطريق لمعوقات السير، كما قرر تكليف البحث الجنائى بالتحرى وتقديم حصر فعلى من واقع سجلات المدرسة بعدد ركاب الرحلة والمرافقين لهم. وكشفت تحقيقات النيابة وتصاريح دفن الموتى التى أصدرها عمر الخشاب، مدير النيابة، وسامية شاكر، مفتش الصحة بالمحافظة، أنه تم انتشال 12 جثة بينهم سائق إسعاف مرفق المنيا وإصابة ونجاة 64 من الطالبات والمشرفين والمرافقين. واستمعت النيابة العامة بالمنيا وأسيوط لأقوال المصابين الذين أكدوا تعرض الأتوبيس للانقلاب أثناء العودة من الرحلة لمدينة المنيا بسبب سوء الأحوال الجوية، واندفاع الجثث على مسافات طويلة بعيداً عن الأتوبيس، وأرجع السائق الحادث لسوء الأحوال الجوية. واستمع تامر مطيع وعلاء الشرقاوى، رئيسا النيابة الكلية بالمنيا، الجمعة لتحريات البحث الجنائى، التى كشفت عن تعرض الأتوبيس للانقلاب نتيجة السيول المقبلة من الصحراء الشرقية مما أسقط الأتوبيس على ظهره ودفع مَنْ بداخله لتسحبهم مياه السيول مسافات طويلة فى العمق غرب الطريق باتجاه الكتلة السكنية ونهر النيل. وقدمت إيمان جمال عبدالحكيم نائبه «كوتة المرأة» بمجلس الشعب عن المنيا، ومحمد الصحفى نائب أسيوط، بياناً عاجلاً للدكتور أحمد فتحى سرور، عبر جهاز الفاكس، موجهاً لوزير النقل عن الإجراءات التى اتخذت لمواجهة السيول على الطرق السريعة والصحراوية وكيفية مواجهتها، والأسباب التى أدت إلى حادث أتوبيس طالبات الوليدية. وشكل اللواء محسن مراد، مدير أمن المنيا، غرفة عمليات لمتابعة تداعيات الحادث، وظل فى الموقع حتى الساعات الأولى من صباح الخميس، للإشراف على نقل الضحايا وتهيئة الطريق لعودة حركة سير السيارات، وقرر إعادة فتح طريق الشيخ فضل الغردقة بعد تحسن الأحوال الجوية، كما انتقل الدكتور أحمد ضياء الدين، محافظ المنيا، إلى مكان الحادث صباح الخميس، للإشراف على عمليات البحث عن الضحايا وإعادة تهيئة الطريق لعودة السير مرة أخرى.
ان ان لله وان اليه راجعون
الناس هنا في حالت زعر
وحسبي الله ونعم الوكيل في ساهم في خروج الرحله

والله يرحم الجميع من الطالبه والمشرفين والمسعف

والله يرحم طنط سحر واسراء مرات ابنها بجد في الجنه ان شاء الله

وامس وجدت جثت الاستاذ اسامه

واليوم دفن

ان لله وان اليه راجعون


  • وزارة التربية والتعليم 2014
  • قهوه حلوان
  • اخبار مصر والعالم

  • سياسة الخصوصية لوزارة التربية والتعليم

    اضغط على رقم 1 لمتابعة الموضوع